بلدية نابلس تعقد اجتماعا لمأسسة وحدة تعنى بالتنمية الاقتصادية للمدينة

12-10-2019

عقد في بلدية نابلس اجتماعا تقنيا يبحث في مشروع تأسيس وحدة أو جسم داخل الهيكل التنظيمي لبلدية نابلس تعنى بالتنمية الاقتصادية لمحافظة نابلس. وضم الاجتماع كل من محمد الشنار نائب رئيس بلدية نابلس والسادة غسان عنبتاوي وسماح الخاروف أعضاء المجلس البلدي بالإضافة إلى عدد من طواقم البلدية ذات العلاقة وكذلك استشاري المشروع السيد إياد عناب.

 

ويهدف المشروع الذي يتم تنفيذه على عدد من البلديات المصنفة درجة أولى إلى تقييم وتحليل البيئة الاقتصادية للمدينة والبلدية وتحديد البيئة التنافسية لكل بلدية بالتوازي والتناغم مع الخطة الاستراتيجية للبلدية بما يتلاءم مع أهداف التنمية الدولية. وتتضمن نشاطات المشروع إجراء مسح لمنشآت العمل بمختلف قطاعاتها الرئيسية ومزودي الخدمات الرئيسية في المدينة من خلال استمارة علمية يتم إعدادها لهذا الغرض.

 

ويتم تنفيذ المشروع بالتعاون مع صندوق تطوير وإقراض البلديات وبدعم من اتحاد البلديات الهولندي، حيث سيتم تشكيل فريق عمل تقني يضم عدد من أعضاء المجلس البلدي وطواقم البلدية ذات العلاقة بهذا المجال، بالإضافة إلى مجموعة من الخبراء في الجامعات والمؤسسات المحلية ذات الاختصاص، بهدف الخروج بخطة عمل تنفيذية تمتد حتى مطلع عام 2020 والتي تتضمن آليات تنفيذية واحتياجات تدريبية من أجل الخروج بجسم او وحدة تعمل على أساس مؤسساتي وهيكل تنظيمي واضح. ويتمثل دور بلدية نابلس من خلال توفير المعلومات اللازمة وتسهيل مهمة فريق العمل الاستشاري لهذا المشروع.

استكمال نشاطات مشروع عصفور الشمس الفلسطيني في عدد من المدارس المحيطة بالبلدة القديمة.

06/10/2019


ضمن رؤية بلدية نابلس لتعزيز الشراكة والتعاون مع جميع فئات المجتمع وبالشراكة مع مديرية تربية وتعليم نابلس، استكملت بلدية نابلس برنامجها بزيارة لمدرسة ظافر المصري الثانوية للاناث، وفي بداية اللقاء رحبت السيدة انتصار الغول مديرة المدرسة بطاقم بلدية نابلس، مؤكدة على اهمية التعاون والشراكة لتعزيز المفاهيم والقيم.
واستعرضت السيدة عروب جملة الاخصائية الاجتماعية من مركز تنمية موارد المجتمع سبل تعزيز النظافة بشكل شمولي بدءً بالنظافة الشخصية، ونظافة المنزل، ونظافة المدرسة، ومحيطها، ومن ثم نظافة الحي والمجتمع ككل، وذلك بهدف تعزيز الوعي لدى هذه الفئة الناشئة المهمة من المحتمع.
ومن خلال الحوار مع الطالبات ناقش علاء الجيطان منسق العلاقات العامة في بلدية نابلس عدد من الانشطة التي يمكن من خلالها الحفاظ على النظافة، للوصول الى مدينة جميلة تعكس حضارة نابلس وبلدتها القديمة.


وياتي هذا اللقاء ضمن سلسلة من النشاطات واللقاءات التي يتم تنظيمها في عدد من المدارس مدرسة عبد المغيث الانصاري، مدرسة عبد اللطيف هواش، مدرسة الغزالية الاساسية المحيطة بالبلدة القديمة.


يذكر ان هذا المشروع يتم تنفيذه بدعم من جمعية نابلس - نورينبرغ التي ترتبط بعلاقة تعاون مع بلدية نابلس.

مشروع" تنمية قدرات المساءلة المجتمعية في 9 بلديات فلسطينية في شمال الضفة الغربية"

للاطلاع على تقرير تقييم بيئة المساءلة المجتمعية- مدينة نابلس يرجى الضغط على الرابط المرفق

  

تقرير تقييم بيئة المساءلة المجتمعية

 

بلدية نابلس تختتم مشاركتها في مؤتمر الشراكات الفلسطينية الألمانية الرابع

28/9/2019

 

اختتمت بلدية نابلس يوم أمس الجمعة، مشاركتها في مؤتمر الشراكات الفلسطينية الألمانية الرابع الذي عقد هذا العام في مدينة (Bruhl) الألمانية، بحضور 17 بلدية وهيئة حكم محلي فلسطينية ونظيراتها الألمانية، ونظمته وزارة التنمية والتعاون الاقتصادي الألماني من خلال مؤسسة (Global Engagement) التابعة لها. ومثل بلدية نابلس في هذا المؤتمر الدكتورة مكرم عباس، عضو المجلس البلدي ومقرر لجنة تطوير المشهد الحضري في نابلس، وعبد العفو العكر، منسق العلاقات الدولية في بلدية نابلس.
وتضمن برنامج المؤتمر استعراضا لبرامج الشراكات البلدية الفلسطينية الألمانية، والمشاريع المتنوعة التي تم تنفيذها من خلال هذه الشراكات، إضافة إلى لقاءات خصصت لتحديد المشاريع المستقبلية التي سيتم تنفيذها بين البلديات الشريكة من كلا الجانبين.
وضمن رؤيتها لرفع كفاءة إدارة النفايات الصلبة على المستوى المحلي، عقد اجتماع تشاوري بمبادرة من بلدية نابلس، بين عدد من البلديات الفلسطينية والألمانية، بحضور خبراء ألمان في هذا المجال، وبمشاركة السيد عبد الله عناتي، الرئيس التنفيذي للإتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية، والأستاذ بلال عساف، رئيس مجلس إدارة مكبّ زهرة الفنجان للنفايات الصلبة. وتحدثت الدكتورة مكرم عباس خلال هذا الاجتماع عن أهمية توحيد جهود هيئات الحكم المحلي الفلسطينية للخروج بحلول عملية للتعامل مع مشكلة إدارة قطاع النفايات الصلبة في فلسطين، والتي باتت تشكل خطرا بيئيا وصحيا يهدد مناطق الحكم المحلي. وبينت الدكتورة عباس أن جمهورية ألمانيا تتمتع بخبرات واسعة في مجال فرز النفايات الصلبة وإعادة تدويرها، الأمر الذي يمكنها من الاستفادة من هذه النفايات، وتقليل الكميات التي يتم طمرها، وبالتالي تقليل المخاطر البيئية الناجمة عنها.
ونوّهت الدكتورة عباس إلى أنه تم الاتفاق على أن تقوم هيئات الحكم المحلي الفلسطينية المعنية بعقد اجتماع موسع خلال شهر كانون أول القادم لبحث هذه المسألة بحضور خبراء ألمان، بهدف وضع رؤية موحدة تمكن البلديات الفلسطينية من تقديم مقترح مشروع للجانب الألماني لتطوير قطاع إدارة النفايات الصلبة. وتوجهت الدكتورة عباس بالشكر الجزيل لبلدية نورمبيرج وللمؤسسات الألمانية التي مكنت بلدية نابلس من المشاركة في هذا المؤتمر الهام، ولكل من سهل زيارة بلدية نابلس إلى نورمبيرج، وخصت بالذكر السيد رامي صبيح المصري، منسق برنامج الشراكة بين المدينتين.
وضمن برنامج المؤتمر، استعرضت بلدية نابلس من خلال ممثلها في العلاقات الدولية السيد عبد العفو العكر تاريخ الشراكة بينها وبين مدينة نورمبيرج كقصة نجاح على مستوى الشراكات الفلسطينية الألمانية، حيث جرى عرض المشاريع المتنوعة التي تم تنفيذها طوال السنوات الماضية، والتي أفضت بدورها إلى تطوير بعض القطاعات الحيوية في نابلس مثل جمع النفايات، والطاقة المتجددة، والإطفاء وغيرها.
جدير بالذكر أن رئيس بلدية نابلس المهندس سميح طبيلة، وقع على اتفاقية صداقة دائمة مع رئيس بلدية نورمبيرج في دار البلدية الألمانية يوم الاثنين الماضي، الأمر الذي من شأنه أن يعزز فرص حصول بلدية نابلس على دعم ألماني إضافي لمشاريعها المستقبلية.


طبيلة يتوج زيارته إلى نورمبيرج بتوقيع اتفاقية صداقة دائمة

 

اختتم المهندس سميح طبيلة، رئيس بلدية نابلس، زيارته الرسمية إلى مدينة نورمبيرج الألمانية بتوقيع اتفاقية صداقة دائمة مع رئيس بلديتها في حفل خاص أقيم بهذه المناسبة في دار البلدية الألمانية. وحضر حفل التوقيع ممثلين عن عدد من الأحزاب السياسية الألمانية على رأسهم رئيس وزير الدولة السابق للشؤون الخارجية، السيد غنتر كلوسر، وأعضاء من مبادرة نابلس - نورمبيرج، وناشطين من مؤسسات المجتمع المدني

 

وعقب المهندس طبيلة على هذا الإنجاز قائلا "إن الجهود العظيمة التي بذلت منذ العام 2005 قد أوصلتنا إلى توقيع هذه الاتفاقية اليوم، والتي ستعزز حضور نابلس وبلديتها على الخارطة الدولية". وأضاف طبيلة أن بلدية نابلس تتمتع اليوم بشبكة علاقات دولية واسعة ومتينة مكنتها من تنفيذ عدد من المشاريع الهامة خلال الفترة الماضية في مجالات حيوية مثل النفايات الصلبة، والطاقة المتجددة، والتطوير الحضري، وتجميل المدينة والتبادل الثقافي وغيرها من المجالات الأخرى.

 

ولفت طبيلة إلى أن أهم نتائج هذه الزيارة الاتفاق على إرسال خبراء ألمان في مجال النفايات الصلبة إلى نابلس خلال شهر كانون أول القادم، لوضع أسس لخطة إستراتيجية طويلة الأمد لإدارة النفايات الصلبة في نابلس ضمن المعايير العالمية. وبين أنه تم الاتفاق أيضا، على منح بلدية نابلس شاحنتين إضافيتين لجمع النفايات، تضافان إلى أربع شاحنات جمع نفايات، ومركبتي إطفاء تبرعت المدينة الألمانية بها سابقا.

 

ونوّه طبيلة إلى انه بحث خلال هذه الزيارة إمكانية الاستفادة من خبرات مدينة نورمبيرج في مجال الطرق والمرور، وحل الأزمة المرورية التي تعاني منها بعض شوارع نابلس. وتوجه رئيس بلدية نابلس بالشكر لكل من ساهم في تحقيق هذا الإنجاز، مشيرا إلى الجهود الكبيرة التي بذلها منسق برنامج الشراكة ابن نابلس البار السيد رامي صبيح المصري.

 

وحضر المهندس طبيلة في وقت سابق من يوم أمس حفل جائزة حقوق الإنسان العالمية، الذي تنظمه مدينة نورمبيرج مرة كل عامين، وتكرم فيه أفرادا ومؤسسات يعملون في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان في مختلف أنحاء العالم. كما التقى والوفد المرافق له، برئيس وأعضاء مبادرة صداقة نابلس - نورمبيرج (إينا)، وناقش معهم خطة عمل الجمعية للفترة القادمة، التي ستركز على بناء جسور التواصل بين المدينتين، وتتضمن تنفيذ مشروع للتوعية البيئية في مدارس نابلس، وتنفيذ نشاطات توعوية في مجال المرأة وحقوق الإنسان، وتسويق بعض المنتجات المصنعة في نابلس، في سوق الميلاد المجيد الذي يقام في المدينة الألمانية، ويحضره أكثر من مليون متسوق من مختلف أنحاء أوروبا.

 

وبعد انتهاء زيارة مدينة نورمبيرج، توجه كل من الدكتورة مكرم عباس، عضو المجلس البلدي، وعبد العفو العكر، منسق العلاقات الدولية إلى مدينة برول، لحضور مؤتمر الشراكات الفلسطينية الألمانية الذي تشارك به عدد من البلديات الفلسطينية والألمانية التي تربطها علاقات تعاون مشترك.


المزيد من المقالات...